مركز الأشعه الأول في طنطا

"
Tweet

ما التوقيت الأمثل للحامل لإجراء أشعة 4D؟ تنتظر الأم بفارغ الصبر نمو جنينها ووصوله لمرحلة يمكن تمييزه فيها حتى تتمكن من رؤيته عبر الموجات فوق الصوتية، التي لاقت مؤخرًا تقدمًا كبيرًا يمكن معه رؤية الجنين مجسمًا بالأبعاد المختلفة وهو الشعور الذي لا يمكن وصفه، ولذلك أحدثت الأشعة رباعية الأبعاد 4D ثورة كبيرة مكنت الأم من تكوين مشاعر أكبر للجنين قبل ولادته، لكن متى يمكن للحامل إجراء الأشعة 4D؟ وهل هذه الأشعة تضر بالجنين؟ اختبار الموجات فوق الصوتية 4D هو طريقة لمنحك صورة متحركة للجنين داخل الرحم، فعند استخدام الموجات فوق الصوتية 3D يمكن أن يوفر ذلك رؤية ثلاثية الأبعاد لجنينك، أما تجربة أشعة 4D فستأخذك إلى المستوى التالي لذلك، وتخلق تأثيرًا مشابهًا للبث المباشر بالفيديو، فباستخدام هذه التقنية يمكنك رؤية ما يفعله الجنين في اللحظة نفسها داخل الرحم، ابتسامته وتثاؤبه وركلاته وغيرها من الحركات التي ترينها بصورة مباشرة، كما يمكن للطبيب من خلالها، فحص الجنين والتأكد من سلامة أجهزة جسمه المختلفة. الوقت المثالي لإجراء الأشعة رباعية الأبعاد 4D للحامل، هو الفترة ما بين الأسبوع ١٨-٢٣ من الحمل، حيث يكون الطفل في هذا الوقت حر الحركة ووجهه ظاهرًا بشكل جيد، فيتمكن الطبيب من أخذ صورة واضحة له ولحركته. تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكر مثل: الشوكولاتة، ويمكنك تناول مشروب حلو قبل الفحص بـ20 دقيقة، وهذا يمنح طفلك مزيدًا من النشاط ويزيد حركته وقت الفحص، ولكن لا تفرطي في تناولها حتى لا تكون حركة الجنين سريعة جدًا

Powered by Marketiro