متابعه الحمل بالسونار

"
Tweet

ربما تكونين قد انتظرت أول موعد للتصوير بالموجات ما فوق الصوتية بفارغ الصبر، وقد تكونين أصبت بخيبة أمل عند رؤية الصورة ثنائية الأبعاد 2D برسمها الضبابي رمادي اللون. فالتصوير يَرى من خلال طفلك، ولهذا تُبيّن الصور أجهزة طفلك الداخلية. في التصوير رباعي و خماسي الأبعاد، يمكنك أن تشاهدي جلد طفلك يغطي الأعضاء الداخلية. تكونين قادرة على رؤية شكل فم طفلك وأنفه، أو رؤيته وهو يتثاءب أو يمدّ لسانه إلى الخارج، وتأخذين فكرة عن شكله، من الناحية الطبية، ربما تُظهر المزيد من التفاصيل حول إعاقة أو تشوّه تمّ اكتشافه مسبقاً. فهذه الأنواع من التصوير يمكن أن توضح المزيد من التفاصيل من زوايا مختلفة، كما يمكن أن تساعد في تشخيص الشفاه المشقوقة (تشوّه خلقي في الشفة العلوية عادةً). مما يساعد الأطباء على التخطيط للعلاج ما بعد الولادة. قد يكون التصوير ثلاثي و رباعي و خماسي الأبعاد مفيداً أيضاً للنظر إلى قلب طفلك وأعضائه الداخلية الأخرى. #ultrascan #Ultrasound #pregnancy #4D #5D

Powered by Marketiro